رفوف المكتبة - Books قالوا - Quotes

الهويات القاتلة

25 ديسمبر، 2009

2397516
حينما يطرح علينا أي كان سؤال : من أنت ؟ نجد أنفسنا مندفعين في تعداد الكثير من الإنتماءات التي تعبر عنا وبالتالي تشرح كلمة ” هوية ” يناقش أمين معلوف هذا الموضوع الدقيق جداً , كما عاشها بإنتماءات المتعددة التي ساهمت في بناء هويته النهائية التي هي تخصه وحده كما لكل إنسان هوية لا يشبهه بها أحد قد نلتقي في الإنتماءات لكن لانتشابه في المحصلة النهائية لمعنى ” الهوية ” , ويطرح عدة تساؤلات بين سطور كتابه , هل من الممكن أن نرهن الهوية لجهة معينة حتى نصبح آداة لحرب ضد الآخرون المختلفون عنا؟ وماذا لو وجدنا أنفسنا في حرب بين أكثر من جهة ننتمي إليه ؟ كيف لنا أن ننقذ هويتنا ؟ , أليس من المجحف في حق انفسنا أن نضطر لنبذ إنتماء من أجل آخر لنلتقي مع من يعتنقون ذات الإنتماء ربما نخدم بهذا هويات آخرين مختلفين ” كما هو الحال الطبيعي لأن لكل منا هويته الخاصه به ” , كيف لنا أن نستوعب مفهوم الهوية في القرن الذي نعيشه الآن ؟ , إذ أنه من غير المحتمل أن نرهن كلمة هوية في إتجاه واحد كأن نجعل الدين او اللغة أو الإنتماء الإجتماعي كأسباب منفردة الركيزة الأولى لكلمة هوية التي هي في نهاية المطاف تمثلنا؟ ولماذا ” يخاف ” الفرد منا حين يقرر الحديث عن هويته ولا يستطيع شرح أركان هويته كما تمثله؟ ,

الكتاب جداً ثري لأنه كان نتاج واقع عاشه أمين معلوف ويتسائل على ضوءه : 5 من 5

يقول معلوف :
, أن الأفكار التي سادت عبر التاريخ ليست بالضرورة تلك التي من المفترض أن تسود في العقود القادمة فعندما تبرز الحقائق الجديدة نحن بحاجة إلى مراجعة مواقفنا وعاداتنا , وفي بعض الأحيان حين تبرز هذه الحقائق بسرعة فائقة تبقى ذهنياتنا متخلفة عنها ونجد أنفسنا نكافح النيران بمواد قابله للإشتعال*

You Might Also Like

5 تعليقات

  • Reply مشـاعل .. » أرشيف المدونة » مي غصّوب , وداعاً بيروت 26 ديسمبر، 2009 at 3:28 م

    […] مصادفة ” مفيدة ” أن أقرأ كتاب مي غصوب هذا بعد ( الهويات القاتلة ) لأمين معلوف , إذا حديثه عن أن الإنتماءات أحياناً تسبب […]

  • Reply ياسر الغسلان 26 ديسمبر، 2009 at 4:15 م

    هذا كاتب أدمنت حروفه :dr:

  • Reply Vinni 31 ديسمبر، 2009 at 7:49 ص

    من يعرف إسم الفنان أو إسم اللوحة الموجودة فوق غلاف الكتاب “الهويات القاتلة”؟

    http://aminmaaloufwebsite.ifrance.com/amin-maalouf-pochette-identites-arabe-3.jpg

    شكرا لكم!

    عام سعيد!

    فيني.

  • Reply Amalia 31 ديسمبر، 2009 at 1:42 م

    انا مرة حبية هذا الكتاب
    وكتبت عنه بريفيو http://www.amaluna.ws/?p=557

  • Reply Mashael 7 يناير، 2010 at 10:45 م

    أهلا أستاذ ياسر الغسلان : فعلا إدمان :dr:
    أسعدني تواجدك هنا :f2:

    vinni :
    لا أعلم بالحقيقة أهلا بك :f3:

    أميليا : إطلعت على الرفيو تبعك إنت في قودريدز ؟؟؟
    أعتقد إنو شفتك هناك :shy1:

  • Leave a Reply

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.