رفوف المكتبة - Books قالوا - Quotes

الحياة صندوق 7 – أشعار الباشا

30 يناير، 2010

mesha
صادر عن دار الإنتشار العربي والنادي الأدبي بحائل
,

– تظنين أنك مريضةٌ بالحياة ؟
– أنا مريضةٌ باللا حياة وأتكلم عن الحياة كثيراً لأنني أجهلها لأنها ممنوعةٌ عني وكأي طفل عاق , انا أرغب الممنوع !*
* أشعار الباشا

, أشعر بأنني حينما أدخل معبدها الساكن اسمع صدى أنفاسي كأن الحرف يضرب في أركانه ويعود هادءاً حاداً كصوت عابد طالت فترة إعتكافه وألف ان يتكلم همساً خفيفاً لكنه يصيب القلب لاتغرس الكلمات كالخطاف في قلوبنا بل تنقر برفق على أكتافنا تشير بيدها المتعبة إلى ماتريد وهي تسكب همسها في آذاننا , وتطيييير لنبقى تطرق رؤوسنا من الداخل أسألة تبحث عن أجوبتها بين انقاض الكلام , هنا في صندوقها الذي يحمل 19 “مخطوطة ” في 83 قطعة كانت حبيسة المعبد الصغير الأنيق كـ أشعار حرفاً و غلاف , نعم هي أشعار تلك التي تعطينا أحجيات كقطع البازل نلصقها متراصه بحثاً عن لوحة جميلة , هي أشعار التي تعطل قلبها في وجه الحب و تخفيه بيديها وتنسى أن الحب لا يعدم طريقاً للقلوب , تعطي ظهرها للماضي لا تريد أن ” تصحبه ” وتتعمد ملئ مقعدها حتى لا يبقى هناك مكان شاغراً للكائنات ” الماضيّة ” بينما تضل ترقبه من طرف عينيها كحارس أمين , هي تلك الفتاة التي تحمل بيدها ريشة وترسم بها الكلمات , مبارك هذه ” القطرة الاولى ” يا جميلة ألم أقل لكِ يوماً كم أنتِ قريبة رغم أن هذا الكون الإفتراضي شاسع حد اللامعقول ؟ ,

19 نصاً , سؤال , رسالة , تعب , بصمة , غرق , باب , خيبة و 19 إجابة ,

شكراً بحجم كل الأشياء الجميلة يا أشعار .

You Might Also Like

5 تعليقات

  • Reply أموُن 31 يناير، 2010 at 3:39 ص

    وكم أتمناه :cry1:
    جرير الفقر ماعندهم الإ الجوع :cry1:

  • Reply أشعار 5 فبراير، 2010 at 2:35 م

    هذه البهجة يا مشاعل ,
    حقاً هي بهجة واسعة على مقاس صندوق الحياة و الفتاة الواقعية التي كتبته .
    أشعر أن الامتنان في هذه المواقف أصيص ورد ثقيل .

    شكراً , شكراً يا مشاعل و العقبى لك و سأنتظر ذلك اليوم ملياً .

    العزيزة أمُون :

    هذه نقاط بيع الكتاب / تحت عبارة من إصداراتنا :

    http://www.adabihail.com/inf/

    :f3:

  • Reply وعد الشدي 7 فبراير، 2010 at 7:27 م

    الاسم جذاب <<< تقرأ في كتبك منذ بداية الليل
    سأحاول الحصول عليه 🙂

    تصنعين معروفاً في طرحك هذ النوع من التدوينات لأمثالي الكسالى عن البحث في الكتب الجيدة :$

  • Reply ألق 25 فبراير، 2010 at 11:37 م

    أعلمُ أن المجيء هنا وبالذات في هذه اللحظة يعتبر متأخراً جداً ؛
    لكن هي غوايةُ الحرف يا مشاعل ..!
    حرفُ أشعار يوم أن يلج كوّة أذن أحدهم فلا أظنهُ يهم بالمسير مالم يفتح نافذة ضوء مختلف .
    قلائدُ إبداع ..!
    :f3:

  • Reply Oriental 17 يونيو، 2010 at 2:39 م

    بس خط أشعار بايخ :jaz:

  • Leave a Reply

    هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.